م . نــشأت فؤاد الشيـــخ

المنتدي الرهيب الشامـل لأبناء المنوفيـة
 
الرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فى بطن الحوت ..........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نشأت الشيخ
Admin
avatar

المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 15/08/2008
العمر : 34

مُساهمةموضوع: فى بطن الحوت ..........   الإثنين أغسطس 18, 2008 7:01 am

كل الناس يذكرون الله عند الشدائد ...
لكن منهم من يذكره ويطيعه .. فاذا زالت الشدة عصاه ونساه.....
ومنهم من يستمر صلاحه وتوبته ....
يونس عليه السلام ....دعا قومه الى الايمان .. فعارضوه وتكبروا . فغضب وركب البحر مع سفينته فلما ثقلت بهم خاوفوا ان يغرقوا جميعا :
فعلموا انه لابد ان يخففوا الحمل
بالقاء احد ركابها الى البحر . . عملوا القرعة مرارا فوقعت على يونس .. القوه فى البحر فالتقمه الحوت .. ثم نزل به الى الاعماق
كل شى ء حدث بسرعة . يونس فى الظلمات
تسمع حوله .. فاذا به يسمع تسبيح الحصى
الذى فى قعر البحر
.........
فانتفض .( فنادى فى الظلمات ان لااله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين ).......
فقرعت كلماته ابواب السماء ..
فنزل عليه الفرج هذا خبر يونس النبى عليه الصلاةوالسلام ..
اما يونس اليوم كنت شابا اظن الحياة ...مال وفير . وفراش وتير ومركب وطىء .
وكان يوم الجمعة . جلست مع مجموعة من رفقاء الدرب على الشاطىء وهم كالعادة مجموعة من القلووب الغافلة
سمعت نداء حــــــــى على الصلاة ......حى على الفلاح
اقسم انى سمعت الاذان طوال حياتى .. ولكنى لم افقه يوما معنى كلمة فلاح
طبع الشيطان على قلبى حتى صارت كلمات الاذان كانها تقال بلغة لاافهمها
كان الناس حولنا يفرشون سجاداتهم ويجتمعون للصلااااااة
ونحن كنا نجهز عدة الغوص وانابيب الهواء لاستعداد لرحلة تحت الماء
لبسنا عدة الغوص ودخلنا البحر .. بعدنا عن الشاطىء حتى صرنا فى بطن البحر
.....
كان كل شى ء على مايرام والرحلةة جميلة
وفى غمرة المتعة فجاة تمزقت القطعة المطاطية التى يطبق عليها الغواص باسنانه وشفتيه لتحول دون دخول الماء الى الفم .
ولتمده بالهواء من الانبوب وتمزقت اثناء دخول الهواء الى رئتى وفجاة اغلقت قطرات الماء المالح لمجرى التنفس وبدات اموت ....... بدات رئتى تستغيث وتنتفض تريد هوااااء اى هواء
اخدت اضطرب البحر مظلم . رفاقى بعيدون عنى
بدات ادرك خطورة الموقف اننى اموت بدات اشهق , اشرق بالماء المالح
بدا شريط حياتى بالمرور امام عينى
مع اول شهقة عرفت كم انا ضعيف
بضع قطرات مالحة سلطها الله على ,,, ليرينى انه هو القوى الجبار .. امنت انه لاملجا من الله الا اليه ......حاولت التحرك بسرعة للخروج من الماء الا انى كنت على عمق كبير .. ليست المشكلة ان اموت
المشكلة كيف سالقى ( الله ) اذا سالنى عن عملى فماذا اقول :
اما اول ما احاسب عنه الصلاة :
وقد ضيعتها . تذكرت الشهادتين فاردت ان يختم لى بهما
..
فقلت اشهــــ فغص حلقى وكان يدا خفية تطبق على رقبتى لتمنعنى من نطقها حاولت جاهدا
اشهـــــــ ,,,,,,, اشهـــــ,,,,,,
بدا قلبى يصرخ رب ارجعون , رب ارجعون
ساعة , دقيقة , لحظة , ولكن هيهات
بدات افقد الشعور بكل شى ء
احات بى ظلمة غريبة
هذا اخر ما اتذكر........
لكن رحمة ربى كانت اوسع , فجاة بدا الهواء يتسرب الى صدرى مرة اخرى , انقشعت الظلمة فتحت عينى فاذا احد الاصحاب يثبت خرطوم الهواء فى فمى ويحاول انعاشى ونحن ما زلنا فى بطن البحر
رايت ابتسامة على محياه , فهمت منها اننى بخير ..
عندها صاح قلبى ولسانى وكل خلية فى جسدى
اشهد ان لااله الا الله . اشهد ان محمدا رسول الله. الحمدلله.
خرجت من الماء وانا شخص اخر تغيرت نظرتى للحياة اصبحت الايام تزيدنى من الله قربا ادركت سر وجودى بالحياة
تذكرت قول الله ( الا ليعبدون )
صحيح ما خلقنا عبثا , مرت ايام تذكرت تلك الحادثة : فذهبت الى البحر ولبست لباس الغوص ثم اقبلت الى الماءوحدى وتوجهت الى المكان نفسه فى بطن البحر وسجدت لله تعالى فى سجدة مااذكر انى سجدت مثلها فى حياتى
فى مكان لا اظن ان انسان قبلى قد سجد فيه لله تعالى
عسى ان يشهد على هذا المكان يوم القيامة
فيرحمنى الله بسجدتى فى بطن البحر ......
ويدخلنى جنته
اللهـــــــــم امين .........
اتمنى ان تكون هذه القصة تنل اعجابكم
وتكون قصة موعظة حسنة
تقبلوا منى ارق التحية
تحياتى الكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nashaat.own0.com
 
فى بطن الحوت ..........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
م . نــشأت فؤاد الشيـــخ :: المنتدي الثقافي العام :: منتدي القصص والروايات-
انتقل الى: